مستجدات

ورشة موضوعاتية حول : “تقييم القدرات الوطنية والسياسات العمومية في مجال صون التراث الثقافي اللامادي بالصحراء”

0 241

التقرير التركيبي الموضوعاتي

 

* تنشيط : الدكتور سيدي سيدي حمداني.

*من اعداد : زبيدة السلامي.

 

الاطار المرجعي والمفاهيمي

  • الافتتاح
  • تقديم البرنامج ومنهجية العمل
  • قراءة في اتفاقية حماية التراث الثقافي غير المادي.
  • صياغة مفهوم التراث / أشغال تطبيقية ومستنتجات عامة.
  • قراءة بعض نصوص اتفاقية / أشغال تطبيقية ومستنتجات عامة.

 

اولا- طبيعة التقرير

تم يومه السبت 25 ابريل 2015 بمركز التفكير الاستراتيجي للابحاث والدفاع عن الديموقراطية الاشتغال على ورشة موضوعاتية حول موضوع تقييم القدرات الوطنية والسياسات العمومية في مجال صون التراث الثقافي اللامادي بالصحراء من اعداد وتنشيط الاستاذ سيدي مولاي  بوبكر حمداني حيث بدأ الورشة بكلمة ترحيب بالجميع لينتقل بعد ذلك الى تعريف مبسط للمشاركين ليتم بعد ذلك تقديم مبسط لكيفية استثمار التراث الثقافي غير المادي بوصفه مركز للتنوع الثقافي وعامل لضمان التنمية المستدامة وضمان احترام التراث الثقافي للجماعات والمجموعات المعنية وللافراد المعنيين باعتباره الشاغل المشترك لصون التراث الثقافي غير المادي للبشرية والهدف من هذه الورشة هو :

  • التحسيس والتوعية بأهمية التراث الثقافي غير المادي وأهمية التقدير المتبادل لهذا التراث.
  • اثارة موضوع تقييم القدرات الوطنية والسياسات العمومية لصون هذا التراث اللامادي وخاصة بمنطقة الصحراء.
  • تطوير فهم المشاركين حول الاليات والتدابير الدولية المتبعة لصون التراث الثقافي اللامادي.
  • تعميق التفكير حول الملفات الخاصة بادراج مواقع التراث اللامادي بالصحراء على قوائم التراث العالمي.

وتستهدف الباحثين والمهتمين ومنظمات المجتمع المدني العاملة بمجال صون التراث الثقافي اللامادي بالصحراء وتتركز ورشة العمل على المحاور التالية :

  • مفاهيم وتعاريف أساسية تتعلق بالتراث والتراث الثقافي اللامادي.
  • قراءة في بعض نصوص اتفاقية حماية التراث الثقافي غير المادي.
  • مفهوم وعلاقة تقييم القدرات والسياسات العمومية بمجال صون التراث الثقافي اللامادي بالصحراء.
  • عمليات تقييم القدرات في مجال صون التراث الثقافي اللامادي بالصحراء.
  • تدابير صون التراث الثقافي اللامادي بالصحراء.

ليطرح الاستاذ حمداني سؤال عصف ذهني لمعرفة أهم رؤى المشاركين حول تعريف التراث وجاءت معظم التعاريف في اطار المعتقدات السائدة والافكار التي دأب عليها الناس.

ليتم بعد ذلك تعريف التراث بأنه: “ميراث الماضي الذي تتمتع به اليوم وتنقله الى الاجيال القادمة” –منظمة اليونيسكو-.

وتم استخلاص الكلمة الاساسية وهي ” الصون” وهو حسب منظمة اليونيسكو التدابير الرامية الى ضمان استدامة التراث الثقافي اللامادي.

وقبل أن يقدم الاستاذ على تحليل مكونات مفهوم التراث اللامادي، تطرق الى التراث بصفة عامة الذي ينقسم الى التراث الثقافي والتراث الطبيعي والتراث المادي والمجالات التي تهم كلا منهم.

 

ثانيا – تحليل مفهوم التراث في اتفاقية حماية التراث الثقافي اللامادي

ليتم بعد ذلك تحليل مفهوم التراث الثقافي اللامادي انطلاقا من المادة 2 من اتفاقية حماية التراث الثقافي الغير المادي الموضوعة لدى المشاركين كمادة مرجعية وفق الجدول التالي :

الملامح-التجليات الفئات المعنية الاثار المجالات
الممارسات –التصورات –أشكال التعبير –المعارف والمهارات. الجماعات.

المجموعات

الافراد

الاجيال

الاحساس بالهوية والشعور باستمرارها –احترام التنوع الثقافي والقدرة الابداعية البشرية والتنمية المستدامة. الطبيعة وتاريخها-الهوية –الشعور-حقوق الانسان-التنمية المستدامة-الفنون –التقاليد-اشكال التعبير الشفهي-الطقوس الاحتفالات-الممارسات

 

ليخلص استنتاج تعريف للتراث اللامادي بأنه مجموع الممارسات والتصورات وأشكال التعبير والمعارف والمهارات ومما استخلصه الاستاذ حمداني من مداخلات المشاركين حول خصائص ومميزات مفهوم التراث الثقافي اللامادي هو :

  • أن يكون لهذا التراث ممارسون من الجماعات أو المجموعات أو الافراد.
  • ديمومة الابداع من جيل لآخر.
  • التوافق والاحترام لحقوق الانسان والاتفاقيات من لدن الدول الملزمة.

 

ثالثا- قراءة في بعض نصوص اتفاقية حماية التراث الثقافي اللامادي ( المواد : 11-12-13-14-15)

تطرق الاستاذ الى نشاط تطبيقي أخر وهو قراءة في بعض نصوص اتفاقية حماية التراث الثقافي اللامادي من خلال المواد: 11+12+13+14+15 من نص اتفاقية حماية التراث الثقافي اللامادي :

أدوار أطراف الاتفاقية ضمانات تحديد التراث بقصد صونه وسائل ضمان الاعتراف بالتراث والنهوض به الفئات المعنية بالمشاركة في صون التراث
التدابير الرامية الى ضمان التنمية المستدامة وتوثيقه واجراء البحوث بشأنه والحفاظ عليه وحمايته وتعزيز هو ابرازه ونقله. وضع قائمة أو اكثر لحصر التراث الثقافي اللامادي في أراضيها – تشجيع اجراء دراسات علمية وتقنية وفنية.

 

اعتماد سياسة عامة تهدف ابراز الدور الذي يؤديه التراث الثقافي اللامادي في المجتمع وادماج صون هذا التراث في البرامج التخطيطية. الجماعات المجموعات الافراد.

 

رابعا- نقاش مفتوح

بعد النشاط التطبيقي الثاني تم فتح باب النقاش المفتوح حول مفهوم وعلاقته بتقييم القدرات الوطنية والسياسات العمومية في مجال صون التراث الثقافي اللامادي بالصحراء والذي يستهدف ” التقييم ”  وتحديد الاحتياجات الخاصة والاولويات الرئيسية في كل دولة شريكة في الاتفاقية.

ويمكن تقييم القدرات الوطنية على وجه التحديد من تقييم الوضع الراهن فيما يخص ماهو قائم ليتم فتح باب المداخلات حول :

  • هل مرحلة التقييم مرحلة قبلية أم بعدية ؟
  • هل هو تشخيص امكانات توفرها الدولة للحفاظ على التراث ؟
  • كيفية الحفاظ على التراث في حالة النزاعات المسلحة ؟

ليطرح الاستاذ حمداني بعد ذلك اشكالية : ماهي العلاقة بين عمليات تقييم القدرات الوطنية في مجال صون التراث الثقافي اللامادي بالمواد 11-12-13-14-15 من الاتفاقية حماية التراث الثقافي الغير المادي ؟

ونلخص أهم المداخلات على الشكل التالي :

  • ان مواد الاتفاقية ملزمة للاطراف على صون التراث الثقافي اللامادي.
  • المواد تعتبر مرجعا أساسيا تستند عليه عمليات صون التراث الثقافي اللامادي .
  • ماالمقصود بتدابير ” الصون ” ؟

لتأتي الخلاصات على الشكل التالي :

تدابير الصون هي مجموع من الوظائف والانشطة الرامية الى توفير الحماية اللازمة للتراث غير المادي بجانب الاهتمام بنشر هذا التراث وتوفير الاحترام له، بالاضافة الى ايجاد الوسائل الناجعة لاستمرارية هذا الارث عبر ضمان تناقله جيلا بعد آخر.

خامسا- أمثلة بعض اجراءات الصون

  • الجمع والتوثيق: – اصدار كتب ودوريات.

– اجراء مقابلات مباشرة مع حاملي هذا التراث.

 

  • الترويج والنشر: – تكريس البرامج كبرامج الامثال الشعبية.

– تقديم التراث من خلال المهرجانات والفعاليات.

 

  • ادخال هذا الارث واحياؤه من خلال ممارسة عبر جيل الشباب والاطفال.
  • تشجيع دعم هذا التراث عن طرق دعم الصناعة التقليدية.

سادسا- أنشطة تطبيقية لاجراءات صون التراث اللامادي بالصحراء

اجراءات صون التراث اللامادي هي السجل الذي يتم فيه تقييد العناصر الخاصة بالتراث وسيكون على شكل نشاط تطبيقي في مجموعات قامت بتحضير استمارة يحدد فيها المجالات التي يجسد فيها التراث الثقافي غير المادي بالصحراء بتحديد العنصر والمجال والممارسين ودواعي العنصر والتحديات والمخاطر .

واستعرضت المجموعات في استماراتها كلا من :

  • المجموعة 1: اللهجة الحسانية
  • المجموعة 2: النوش.
  • المجموعة 3: النكشة والحكاية الشعبية.
  • المجموعة 4: الشعر الحساني والصناعة التقليدية.
  • المجموعة 5 : الخيمة والبادية.

 

العنصر تعريفه نطاقه الجغرافي المخاطر والتحديات أصالة العنصر
 

اللهجة الحسانية

مجموع المفردات والتعابير التي تتميز بها الساكنة الاصلية لمنطقة الصحراء تغلب عليها اللغة العربية.  

اقليم الصحراء

 

الغزو الثقافي

العولمة

غياب اللهجة الحسانية في المناهج التعليمية.

 

اعتبار اللهجة الحسانية عنصر مميز لسكان الصحراء وتعرف الاضمحلال مع مرور الزمن.

 

 

سابعا – تقرير مختصر حول التدابير الوطنية

قامت المجموعات بنشاط تطبيقي آخر حول اعداد تقرير مختصر حول التدابير الوطنية والمحلية التي يمكن اتخاذها من أجل صون هذا التراث مع ذكر أهمية ودواعي حماية المستهلك وأهم المخاطر والتحديات التي تحيط بهذا العنصر مع تقديم توصيات متعلقة بالصون.

وجاءت تقارير المجموعات على الشكل التالي :

  • المجموعة 1: اللهجة الحسانية.
  • المجموعة 2: النوش.
  • المجموعة 3 : الحكاية الشعبية.
  • المجموعة 4 : الصناعة التقليدية.
  • المجموعة 5 : الخيمة.

وقد اعتمدت كل مجموعة في تقريرها على :

  • تقديم عام للعنصر .
  • ذكر الاطار المرجعي.
  • الملائمة مع الاتفاقيات.
  • تحليل الحالة الراهنة.
  • تدابير الصون.
  • التحديات.
  • التوصيات.

مثال : الخيمة

  • المقدمة : الخيمة تجلي من تجليات التراث الثقافي اللامادي لأهل الصحراء وتشكل جزءا من الموروث الاجتماعي الذي لا يمكن تجاهله أو نكرانه في الحفاظ على هذه المجموعة البشرية.
  • السياق: تداعيات العولمة لابراز خصوصية هذه المجموعة البشرية.
  • الاطار المرجعي: اتفاقية 2003 المتعلقة بحماية التراث الثقافي اللامادي بالصحراء.
  • تحليل الحالة الراهنة: الخيمة فضاء للتربية والتداول والتحاور والمناظرة ومجال للحكمة والتواصل الاجتماعي والديني والانساني.
  • الضعف : انتشار ظاهرة التمدن والجفاف.
  • المخاطر : ندرة المواد الاولية و ظاهرة التمدن وتداعيات على طقوس الاحتفالات وعدم وعي الجيل بقيمة هذا العنصر والمنع.
  • تدابير الصون : اعتبار هذا الموروث مكسب ويجب الحفاظ عليه.
  • التحديات : دعم الصناع التقليديين وتشجيعهم وتحفيزهم وتوفير المواد الاولية للخيمة للحفاظ عليها.
  • التوصيات : القيام بتدابير اجرائية للحفاظ على هذا الموروث الثقافي وضرورة رفع قرار المنع المفروض على الخيمة.

 

 ثامنا-اختتام الورشة والتوصيات :

اختتم الاستاذ المنشط للورشة الموضوعاتية بكلمة تقييم للمشاركين في الورشة وكانت بعضها حول :

*  يجب العمل مع مختلف الفاعلين لتنزيل التوصيات التي تم التطرق اليها في كتابة التقارير اثناء النشاط التطبيقي.

*  تمت الدعوة الى احداث آليات أو مؤسسات وطنية لتفعيل والحفاظ على التراث الثقافي اللامادي خصوصا ما تتميز به الصحراء باعتبار أن  ثقافة الصحراء هي ثقافة شفهية الى حد كبير.

* الدولة ملزمة باعادة التفكير في مشاريعها ورؤيتها المستقبلية للتراث الثقافي اللامادي في الصحراء.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.