مستجدات

تنظيم دورة تدريبية حول: ” آليات الترافع المدني المنبري واعداد المذكرات الترافعية “

0 31

نظم مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية، بدعم من وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان، صباح امس السبت 07 مارس الجاري ،دورة تكوينية في موضوع “إعداد المذكرات والترافع المدني المنبري”  وذلك ضمن مشروعه “بناء القدرات وتعزيزها في مجال الترافع المدني” .

الدورة التدريبية التي احتضنتهاقاعة الندوات بالمدرسة العليا للتكنولوجيا تضمنت ورشتين :

الورشة الاولى:”مفاهيم اساسية ذات الصلة بالترافع المدني المنبري” اطرها الدكتور “سيداتي العلوي”عضو المكتب التنفيدي لمركزالتفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية.

الورشة الثانية:”منهجية وكيفيات اعداد المذكرات وبلورة نموذج تطبيقي لمذكرة ترافعية”اطرها الدكتور “المهدي الكيرع”عضو المكتب التنفيذي لمركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية.

وتهدف هذه الدورة التي استفاد منها ازيد من 30 فاعلامدنيا،الى بناء قدرات المشاركين من جمعيات المجتمع المدني بجهة العيون الساقية الحمراء، واكسابهم أدوات للترافع المدني المنبري، عبر تعزيز معارفهم حول المفاهيم الأساسية المرتبطة بالترافع المنبري وواجهاته، وأنواع المنابر المترافع لديها اقليما ودوليا، وتمكينهم من صقل مهاراتهم من خلال التعرف على القواعد الأساسية في إعداد المذكرات الترافعية المرتبطة بمحتواها شكلا ومضمونا، اضافة للمبادئ الإرشادية حول موضوعاتها ومراحل إعدادها.

كما تدخل  الدورة في إطار سعي مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية، الى إنتاج خطاب ترافعي مقنع، يستند إلى المناهج العلمية والمقارنات الرصينة في التواصل والتبليغ، أخذا بعين الاعتبار ما وصل إليه الوعي الدولي والتطور التكنولوجي، ويستثمر في الأبعاد القانونية والسياسية والتاريخية والاجتماعية والثقافية المتجذرة لمغربية الصحراء، وكذا التطور السياسي والدبلوماسي والاستراتيجي لمسار القضية؛

وايضا من أجل افراز نخب من المترافعين المتملكين لمهارات الترافع المنبري المؤثر لدى المنظمات والمؤسسات الدولية، واكسابهم كيفيات التفاعل مع المنظومة الدولية المؤسساتية، ومهارات التواصل والعلاقة مع وسائل الإعلام الوطني والدولي، وآليات الترافع المنبري المبني على معطيات متنوعة من الوثائق التاريخية والدراسات والبحوث العلمية، وروابط المؤسسات والمواقع المتضمنة للحقائق التاريخية والجغرافية المعززة بالجهود التنموية بالأقاليم الصحراوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.