مستجدات

موضوع حول : “التكوين في المجال القضائي والقانوني رافعة لتحقيق النجاعة القضائية”

0 332

انطلقت يوم أمس الخميس بمدينة العيون أشغال الدورة التكوينية حول المجال القضائي والقانوني المنظمة من طرف كل من الهيئات الثلاثة “مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية”، و”لمسة خير لموظفي كتابة النيابة العامة بالعيون”، و”المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالعيون”،  لفائدة المرشحين المقبلين على مباراة المنتدبين القضائيين ومباراة الأهلية لمهنة المحاماة.

الدورة المنظمة تحت عنوان “التكوين في المجال القضائي والقانوني رافعة لتحقيق النجاعة القضائية”، تأتي “لأجل تفعيل دور التكوين للرفع من النجاعة القضائية وجودة الأحكام والأمن القضائي، وتعزيز المعرف في مجال التخليق والتكوين على القيم والتقاليد القضائية، ومواكبة منها لمستجدات المنظومة القانونية والمساهمة في نشر المعلومة القانونية” بحسب المنظمين.

مولاي بوبكر حمداني رئيس مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية أوضح أهمية الفئة المستهدفة من الدورة التكوينية المنظمة حول المجال القضائي والقانوني، مؤكدا على حرص المنظمين على استفادة أكبر قدر ممكن من المقبلين على اجتياز المباريات موضوع الدورة، حيث بلغ عدد المشاركين قرابة 400 مستفيد، يوضح حمداني.
من جهته عفيف البقالي رئيس المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالعيون، أكد على حرص المنظمين على استفادة شباب المنطقة، “وذلك إيمانا منا بأن شباب الأقاليم الجنوبية يستحقون مثل هذه المبادرات” يوضح البقالي، مشيرا الى أن “مثل هذه الدورات تساعد على انتشار الثقافة القانونية”.

حسين ولد الحاج رئيس جمعية لمسة خير لموظفي كتابة النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالعيون أوضح أن هذه المبادرة تأتي لأجل “إعطاء الفرصة للمشاركين في هذه الدورة التكوينية حول المجال القضائي والقانوني من المقبلين على مباراة المنتدبين القضائيين والراغبين في مزاولة مهنة المحاماة لأجل تحقيق أحلامهم وطموحاتهم على المستوى المهني”، يؤكد ولد الحاج.
وعرفت الأمسية التكوينية الأولى من الدورة التكوينية حول المجال القضائي والقانوني إقبالا كبيرا من طرف الراغبين في اجتياز مباريات المنتدبين القضائيين ومباراة الأهلية لمهنة المحاماة، فيما ستستمر أشغال الدورة طيلة ثلاثة أيام بمقر المجمع التربوي الاجتماعي والرياضي بحي الأمل بالعيون، وسيتلقى المشاركون فيها تكوينا من تأطير قضاة ومحامين ومنتدبين قضائيين واساتذة مختصين في مجالات التنظيم القضائي ومستجداته واصلاح منظومة العدالة والقانون المدني وتطبيقاته، والقانون الجنائي والمسطرة الجنائية، والمسطرة المدنية، والمادة الادارية والتجارية، ومدونة الأسرة، والمنهجية القانونية.

وسيتم تقديم محاضرات وعروض تأطيرية طيلة الثلاثة أيام حول مواضيع “موضوعات أساسية ذات الصلة بالتنظيم القضائي”، “مفاهيم أساسية ذات الصلة بالمسطرة”، “مفاهيم أساسية ذات الصلة بالمسطرة المدنية”، “موضوعات أساسية ذات الصلة بالتحصيل والتنفيذ”، “موضوعات أساسية ذات الصلة بالمادة الادارية والتجارية”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.